ما هي فكرتك حول إتاحة فرص العمل لشباب دارفور؟

Launched 16th of November 2015
1. ما هي أكثر المجالات التي تركز عليها فكرتك؟
* تشغيل الشباب
* التعليم
* ريادة الأعمال
* أخرى (أكتبها


2. ما هي المواضيع التي تركز عليها فكرتك؟
* التدريب الفني والمهني
* التدريب الداخلي والتطوع
* الخدمات المتعلقة بالوظائف والتوظيف
* ريادة الأعمال
* حلول تكنولوجيا المعلومات والإتصالات
* أخرى ( أكتبها

3. الرجاء شرح وتفصيل فكرتك في أقل من 300 كلمة. الرجاء التأكد من تضمين الإجابات عن الأسئلة التالية:
* ما هي المشكلة المحددة التي تحاول حلها؟
* كيف ستعمل على تنفيذ حلك لهذه المشكلة؟
* كيف ستدخل في شراكة من أجل الحل؟
* الى أي مدى تتمتع فكرتك بالإبتكار؟
2sd
basit123
Member since 30th of November 2015
Posted 3rd of December 2015

1 مجالات التي تتركز علية المشروع

بسم الله الرحمن الرحيم الاسم : عبدالباسط ابراهيم ادم عبدالله تاريخ الميلاد : 21/12/1985 الولاية : شمال دارفور الفاشر السكن :الفاشر تلفون :0911984784 ايميل:basit123123@gmail.com **** اسم الفكرة او المشروع: مؤسسة صناعة المنسوجات و المسلتزمات الطبية :، 1- اكثر مجالات التي تركز علية فكرة المشروع هي الصحة- تشغيل الشباب - التعليم - ريادة الآعمال 2- مواضيع التى تتركز علية المشروع هي التدريب الفني والمهني-ريادة الأعمال -الصحة -النشاط الصناعي الطبي-تدريب الاداري و التسويقي 3-شرح فكرة المشروع:- ** مشكلة المحدد التي تحاول المشروع حلها هي- جاء مشاركتي في هذا المسابقة نسبة لقناعتي التامة بان هذا المشروع تحل معظم مشكلات المتعلقة بالبطالة و نقص في احتاجات الصحية من المنسوجات و المستلزمات الطبية و عدم وجود نشاط صناعي في المنطقة (دارفور) و فقدان الشباب لتدريب في مجال ريادة الاعمال و الادا

2sd
Ayaymno
Member since 20th of November 2015
Posted 20th of November 2015

التدريب المهني حل لمشكلة توظيف شباب دارفور

ظل عدد المتحصلين على شهادات جامعية في تزايد مضطرد الا ان هذا لم يحل لغز البطالة .
وهذا يجعلنا نتاكد تماما ان المشكلة ليست في عدم التعليم وانما في نوعية التعليم الذي نتلقاه من وجهة نظري الخاصة ان ولايات دارفور بها العديد من مقومات العمل ولكن المشكلة هي تدريب الكادر البشري للاستفادة من هذه الموارد واولى هذه الدورات التدريبية هي التدريب المهني والحرفي في شتي المجالات واستجلاب بعض رؤوس الاموال اي اقامة مصانع حرفية صغيرة وورش و.....

2sd
basit123
Member since 30th of November 2015
Posted 4th of December 2015

1 مؤسسة صنافية لصناعة المنسوجات و المستزمات الطبية

بسم الله الرحمن الرحيم
الاسم : عبدالباسط ابراهيم ادم عبدالله
تاريخ الميلاد : 21/12/1985
الولاية : شمال دارفور الفاشر
السكن :الفاشر
تلفون :0911984784
ايميل:basit123123@gmail.com

**** اسم الفكرة او المشروع: مؤسسة صناعة المنسوجات و المسلتزمات الطبية :،
1- اكثر مجالات التي تركز علية فكرة المشروع هي
الصحة- تشغيل الشباب - التعليم - ريادة الآعمال
2- مواضيع التى تتركز علية المشروع هي
التدريب الفني والمهني-ريادة الأعمال -الصحة -النشاط الصناعي الطبي-تدريب الاداري و التسويقي
3-شرح فكرة المشروع:-
** مشكلة المحدد التي تحاول المشروع حلها هي-
جاء مشاركتي في هذا المسابقة نسبة لقناعتي التامة بان هذا المشروع تحل معظم مشكلات المتعلقة بالبطالة و نقص في احتاجات الصحية من المنسوجات و المستلزمات الطبية و عدم وجود نشاط صناعي في المنطقة (دارفور) و فقدان الشباب لتدريب في مجال ريادة الاعمال و الادرة
و التسويقي و الانتاج الصناعي
-نحن نعلم اهمية المتسوجات والمستلزمات الطبية قي مجال الصحة فالمستشفيات و الصيدليات و المنازل ...الخ تحتاج الى هذا المشروع و لهذا فان المنطقة قي اشدة الحوجة لها :
**** الحلول و الطرق التي يجدها المشروع لحل مشكلات و تحديات اعلاة :-
بنسبة لمشكلة البطالة فان هذا المشروع يخلق فرص عمل مباشر لشباب و المعاقين حيتث تحتاج المشروع الى موظقين اداريين و مروجين و اعلامين و مسوقين لتسويق المنتج بالاضافة الى فنين الذين يعملون في صناعة المنتج
- تحل المشروع مشكلة احتاجات الصحية في مجال المنسوجات و المستلزمات الطبية و ذلك بصناعتة وباكبر قدر ممكن وباقل تكلفة، ايضا يدرب الشباب قي مجال الانتاج الصناعي و ريادة الاعمال و الادارة و فن التسويق و القيادة
*** الشراكة المثالية من اجل الحصول على حلول وتطوير الاداة:-
ان هذا الامر بنسبة لي امر في غاية البساطة نسبة لمعرفتي بالمؤسسات التى تصنع الخامات الضرورية لصناعة المنتج و التي تسهل لي عملية استيراد وجلب الخام ، بالاضافة الى ربط المؤسسة بالشركات و منظمات و جمعيات ومؤسسات المجتمع المدني التي تع
التي تعمل في مجال الصحة و التسويق و التدريب ، ايضا ربطها بالمؤسسات الدولة التي تتعلق بوزارة الصحة . - عقد صفقات و مذكرة تفاهم التي تتعلق بتكوير المشروع داخل و خارج السودان :
*** اي مدى تتمتع الفكرة بالابتكار :
من خلال ملاحظتي دارفور و المؤسسات التي تعمل في المنطقة لا تعمل في مجال النشاط الصناعي و قد تكون معدوم إلنشاط الصناعي الطبي ،نسبة لقلة الطاقة الكهربائية اللازمة لتشغيل المصانع .فان هذا المشروع لا تستهلك الطاقة عالية قي التشغيل فنحن نحتاج فقط الى طاقة بقدر الطاقة المستخدمة في المنازل و بالتالى لايوجد اي تحدي للمشروع بنسبة لطاقة .
ايضا تعتبر المشروع صديقة للبيئة نسبة لانة غير ملوث .
الخلاصة : تعتبر هذا المشروع متكامل يشمل الانتاج (الصناعة) و ريادة الاعمال المتمثلة ( في التسويق و الادارة و القيادة و التدريب...الخ) بمعني يربط بين الصناعة و ريادة اعمال و التدريب و التعليم

3sd
الصادق ادم اباشيبه
Member since 29th of November 2015
Posted 30th of November 2015

شرق دارفور شعيرية

المركز العصري للمنتجات الشبابية وابداعات المرأة الدارفورية.
ترتكز الفكرة الاساسية علي مجال مزدوج يشمل تشغيل الشباب والمرأة لانهما الفئتين الاكثر معاناة جراء الحرب .
فيما يخص الموضوعات التي تتمحور حولها الفكرة هي مركز التدربب المهني والفني بالاضافة الي تنمية وتطوير المنتجات الشبابية والصناعات اليدوية النسوية
احاول حل مشكلتين اساسيتين وهما تشغيل الشباب وتطوير الصناعات اليدوية النسوية لحل هاتين المشكلتين لدي فكرة بسيطة واظن انها في المتناول وهي الاستفادة من المدارس بالفترة المسائية وتحويلها الي مراكز للتدريب المهني وتطوير المهن الصغيرة وتشجيع الشباب والمرأة علي الانتاج مع العمل علي الترويج لمشاريعهم ومنتجاتهم مما قد يحقق النجاح علي المستوي القومي بدلا من تسويقها محليا مثل صناعة الاحذية البلدية التي تشتهر بها المنطقة او مثل صناعة طوب البناء الاحمر او مثل زراعة المحاصيل او انتاج الصمغ العربي او الصناعات اليدوية والنسوية مثل الطواغي وصناعة الزينة والعصائر البلدية
هذا الفكرة في اعتقادي تمكنني من الدخول في شراكة مع شركات او جهات ذات صلة بالتنمية الريفية او حتي الاعتماد علي تجار المنطقة والتعاون مع خريجي المنطقة.
تتمتع هذه الفكرة بالابتكار الي الدرجة التي يمكنني القول انها لم تخطر علي من قبل محاولة تطوير المشاريع الشبابية والصناعات اليدوية النسوية وتطويرها عبر التدريب المهني وتطويرها وتحويلها من صناعات محلية تستهلك في المنطقة الي قومية وعالمية بالامكان
مثلا ليس هنالك اي ضرورة لاستعانة بالصين لتوريد الطواقي ولدينا في المنطقة منتجات نسوية في غاية الدقة والجمال.

3sd
شهاب الدين
Member since 6th of December 2015
Posted 6th of December 2015

مشروع إستزراع الأشجار المنتجة للصمغ العربي بإستخدام تقنية حصاد المياه

يهدف المشروع إلي توفير فرص عمل لعدد كبير من الشباب من خلال إستزراع الأنواع الشجرية المنتجة للصمغ العربي بإعتباره من المواد الهامة التي تدخل في كثير من الصناعات ويزيد الطلب عليها عالمياً،فضلاً عن كونها مِن الأنواع الشجرية المناسبة لبيئة المنطقة التي تصنف ضمن البيئات الجافة وشبه الجافة.
يتم إنجاز هذا المشروع من خلال بناء الحواجز الترابية أو الأسمنتية حول وعلي جنبات الأودية الموسمية بغرض حصاد المياه كمرحلة أولي، من ثم يخزن المياه ويراعي في التخزين الحد من عمليتي التبخر والتسرب.
المرحلة الثانية هي الإستفادة من المياه في رى أشجار المختارة لإنتاج الصمغ العربي خاصة أشجار السنط، الهشاب، الطلح. والتي يمكن الحصول عليها من مشتل الغابات التابع للهيئة القومية للغابات.
يساهم هذا المقترح إذا تم تنفيذه في الآتي:
أولاً: خلق مناخ محلي رطب في بيئة جافة، إذ أن الأشجار والمصطحات المائية تساعد علي تكوين السحب وهطول الأمطار الصاعدية.
ثانياً: منع التصحر والزحف الصحراوي، والمحافظة علي خصوبة التربة ودعم صغار المزارعين والرعاة في القطاعيين الزراعي والرعوي التقليديين.
ثالثا: توفير العمل لعدد كبير من الشباب من خلال العمل في زراعة أشجار الهشاب وطق الصمغ العربي وجمعه ونظافته وتكسيره وتصديره للخارج.
رابعاً: جلب العملات الصعبة إلي المنطقة وإستثمارها في التنمية الاقتصادية والاجتماعي وإستدامتها.
إن هذا المشروع يمكن أن يكون أحد آليات التكيف من البقاء وإستمرار الحياة للأجيال القادمة بالمنطقة التي تعاني من الصراعات والنزاعات وشح الموارد الطبيعية وإستنزافها، إلا أن تنفيذ هذا المشروع يتطلب بناء شراكة قوية بين الشباب والمنظمات التي تعمل في هذا المجال.

3sd
Musa Edepayor
Member since 6th of December 2015
Posted 6th of December 2015

استخدام تقنية (الأكـوابونكس) Aquaponics لزراعة النباتات وتربية الأسماك في دارفور

لا يستطيع معظم سكان دارفور تناول الأسماك في غذائهم، بسبب عدم توفره الكافي في أغلب مناطق دارفور والمعروف أن تناول الأسماك له فوائد عديدة لجسم الإنسان لانه يحتوى على البروتينات والفيتامينات ودهون الاوميجا3 والبوتاسيوم ويعاني معظم النساء في دارفور من أمراض الغدة الدرقية والاصابة بسرطان الثدي التي يسببها نقص اليود، ويعاني الأطفال في مرحلة الرضاعة من ضعف النظرالناتج عن عدم تناول الأم الحامل للأسماك أثناء مرحلة الحمل، وعدم تناوله يؤدي على أضرار كثيرة على القلب والعظام والدماغ والصحة بشكل عام.

للمساهمة في حل هذه المشكلة أستخدم تقنية (الأكـــــوابونيكس) Aquaponics وهو مصطلح يدمج بين مصطلحي (Hydroponics) ويعني الزراعة المائية و(Aquaculture) الذي يعني تربية الأحياء المائية. وفي هذا الحالة أمزيج بين تربية الأسماك وزراعة النباتات في ظل علاقة تكافلية بين الأسماك والنباتات، حيث أقوم بتغذية الأسماك والأسماك تغذي النباتات بمخلفات الأمونـيـا النيتروجينـية والنباتات تُنظف الماء ليعود نظيفاً مؤكسجاً لحوض الأسماك لتستمرالدورة ، ويحافظ النظام الإيكولوجي على نفسه تلقائياً ، مطبقاً إجراءات السلامة والأمن الحيوي بدون تدخل خارجي ، ويضيف منظر جمالي رائع يدهش الاذواق ويوفر طعام صحي مضمون ذو طعم جميل. ويتكون نظام (الأكـوابونيكس) من العناصر التاليــة:

1/ احواض للسمك 2/ مجاري للمياه يسمى منطقة تربية النباتات 3/ مضخة للماء وآخري للهواء 4/ شبكة انابيب التهوية 5/ سخان ومرشح للماء 6/ إضاءة لتنمية الزرع 7/ أسماك (زريعة) 8/ نباتات(شتلات).

ومن أجل الحل أدخل في شراكة مع المؤسسات والأفراد المستفيدة من توسيع قاعدة الإنتاج الريفي والتي تُشجع الإبتكارات والمبادرات الشخصية من أجل تطوير عملية الإنتاج وزيادته بالتقنيات العلمية الجديدة، والتي تُمول مثل هذه المشاريع بارباح رمزية وبدون ضمانات للمستفيدين من خدماتها، وتُقدم التدريب المهني والإستشارة الفنية اللازمة،بغرض توفير فرص عمل للشباب وتنمية المرأة الريفية. وتتمتع فكرتي بإبتكارية زراعة بدون تربة وتربية للأسماك في إستزراع مكثف وعندما ادمج هذين النظامين ليكونان نظام واحد مُخرجاته عبارة عن مُدخلات للآخر، في مساحة صغيرة وأستخدم أقل للمياه ما بين 80- 90% بالمقارنة مع وسائل الزراعة التقليدية.



3sd
عوض محمد ادم اسحق
Member since 24th of November 2015
Posted 1st of December 2015

مشروع توليد الطاقة الكهربائية ب " الخلايا الشمسية " للمناطق الريفية والمعزولة في دارفور

تعتبر مشروع توليد الطاقة الكهربائية بالخلايا الشمسية هي من أفضل السبل لمواجهة تحديات تزويد الطاقة وتحقيق أهداف التنمية الإجتماعية القابلة للإستمرار للمناطق الريفية والمعزولة و الفقيرة نسبياً في دارفور ، تأتي توليد الطاقة الكهربائية بالخلايا الشمسية من مصادر الطاقة المتجددة كبديل لمصادر الطاقة الناضبة، فهي فضلا عن كونها مصدر طاقة نظيفة و غير ملوثة تكون صديقاً للبيئة وتساهم في التخفيف من ظاهرة تدهور المناخ وتعمل الحد من التلوث البيئى وخفض غازات الأحتباس الحراري، فإنه تتميز بالتجدد التلقائي وبصفة الاستمرارية وعدم النضوب، كما أنه تعد من أقدم مصادر الطاقة التي استخدمها الإنسان في العديد من الدولة المختلفة.

حيث يمكن استعمال تكنولوجيا الخلية الضوئية PV لإنتاج الكهرباء للمناطق الريفية في ولايات درافور الفقيرة نسبياً، إن خلية ضوئية ذات قدرة حوالي " 50 وات " يمكنها أن تزود قرية ريفية صغيراً بالكهرباء لتلبية الحاجات الأساسية وأهمها الإنارة (وأيضاً تلفزيون صغير أو ثلاجة صغيرة في بعض الحالات)، وبالتالي فإن هذا الاستعمال للطاقة المتجددة ولو أنه غير عملي أو اقتصادي لتزويدات الكهرباء الكبيرة، إلا أنه قد يكون الأسلوب الأفضل والأمثل لتزويد الكهرباء في المناطق الريفية والصغيرة في الدول ذات الدخل المنخفض جداً مثل حالة السودان ، وبالتالي فإنه يشكل دوراً هاماً للطاقة المتجددة في حالات خاصة، ولهذا المشروع له عدة خصائص ومميزات أهمها : متوفرة في معظم دول العالم ـ مصدر محلي لا ينتقل، ويتلاءم مع واقع تنمية المناطق النائية والريفية واحتياجاتهاـ نظيفة ولا تلوث البيئة، وتحافظ على الصحة العامة ـ اقتصادية في كثير من الاستخدامات، وذات عائد اقتصادي كبيرـ ضمان استمرار توافرها وبسعر مناسب وانتظامه ـ لاتحدث أي ضوضاء، أو تترك أي مخلفات ضارة تسبب تلوث البيئة ـ تحقق تطوراً بيئياً، واجتماعياً، وصناعياً، وزراعياً على المناطق الريفية الفقيرة ـ تستخدم تقنيات غير معقدة ويمكن تصنيعها محلياً في الدول النامية ـ توفير فرص عمل جديدة ونظيفة ومتطورة تكنولوجياً فالمشروع يشكل مزوّداً سريع النمو للوظائف العالية الجودة ، وهو يتفوق من بعيد في هذا السياق على مصادر الطاقة التقليدية الذي يستلزم توافر رأسمال كبير ، فهناك تجارب دولية اسهمت فيها الطاقات المتجددة في خلق فرص العمل، إذ بين تقرير لجماعة السلام الأخضر المهتمة بشؤون البيئة والمجلس الأوروبي للطاقة، إن التحول القوي تجاه الطاقات المتجددة قد يخلق (2,7) مليون فرصة عمل في توليد الطاقة في كل أنحاء العالم بحلول2030 .
لتحقيق هذا المشروع وأستمراريته وتنميته يتطلب خلق شراكات واعية وذكية وتوفير قدر من ارادة الحرة بين سكان الريف مع مؤسساتهم المدنية والرسمية بجانب المنظمات الإقليمية والدولية التي تقوم بتوفير البنية التحتية والبنية المؤسسية وتدريب الكوادر الفنية والإدارية وتقديم العون المالي والإرشادي بدون ضمانات .

2sd
الهادي بيرك
Member since 6th of December 2015
Posted 6th of December 2015

مشروع تشغيل الشباب في مجال بنا السلام

الجميع يبحث عن السلام باعتباره الحلم الذي ظل يراود الانسانية لحل مشكلةالبطالة اري انه من الافضل تشغيل الشباب في مجال بنا السلام وذلك عبر دعم هذا المشروع من قبل صناع السلام والساعين له لتنفيذ المشروع يستحسن الدخول في شراكة مع المنظمات والدولة والجهات ذات الصلة تتجلى الابتكارية في الفكرة في انها توفر فرص عمل للشباب وتعمل علي دعم عملية السلام في دارفور

1sd
Moh.suliman
Member since 4th of December 2015
Posted 5th of December 2015

((فكرة تدريب الشباب وانشاء مشاريع لمستفبل مهني))

الفكرة ليست حلما والتغيير ليس ضربا من الخيال فهذه البلد لنا وأي مشروع يسهم بجعله أفضل يصبح واجبا لا بد من تنفيذه ومسوءولية يترتب على الجميع حملها والمشاركة فيها حرصا على الوطن والمجتمع والبيئة.. و هذا هو الاساس الذي لابد منه انشاء مراكز تدريب و مشاريع الصناعات الريفية او المحلية مستهدفا الشباب العاطلين عن العمل لمساعدتهم على الولوج الى مستقبل مهني جديد يرفد ذواتهم وينهض بالوطن ككل متحديا الظروف الراهنة التي تمر بها اقليم دارفورفي المقام الاول. وهذه الافكار والمقترحات متمثلة في الاتي :-- اولا المقترحات التدريبة:*مقترح (فتح فرصا عديدة للتدريب في مجالات واسعة ومتنوعة):والمقترح هي :التدريب يكون بعد التخرج لكل دفعه في فتره اجازه نهايه العام الدراسي ويكون هناك مركز في كل ولاية في الاقليم تجمع كل التخصصات ويتم تدريبهم علي متطلبات سوق العمل من قبل مدربين معتمدين ولهم الخبره في هذا المجالات 2- بعد التدريب يتم عمل مجموعات من جميع الكليات كل منهم في تخصصه ويتم توزيعم.*مقترح (انشاء صحيفة الكترونية تعليمية تدريبة ):تهتم بكل مايتخص بالتدريب العام والخاص والتعليم والتدريب الالكتروني معاً واستثمارها من خلال اعلانات شركات التعلم الخاص ورسائل أخبار للمشتركين sms لكل ماله صلة بالتعليم - ثانياً المقترحات المهنية:*مقترح (التنوع كفرصة لتبادل الخبرات)والمقترح ان اتحاح فرص لشباب دارفورمحلياً وعامياً لان الجمع بين الموهبة والكفاءات المهنية ميزة كبيرة، فتنوع الثقافات يتيح فرصة تبادل الخبرات مما يجعل جذب الكفاءات الشبابية من الخارج عبر البرامج التي تطلقها العديد من الشركات والمنظمات والمؤسسات المحلية والعالمية. *مقترح (التنسيق بين المزارع وشركات التوزيع الزراعي) والفكرة هي - أن تطلب من أصحاب المزارع الخاصة توفيرسلعة زراعية (فواكه مثلا) وتحديد السعر الملائم والنوعية. - تتفق معهم على سعر تقريبي على أن تعود لهم بعد شهر لتجهيز العقد. - المرور على شركات التوزيع وتقديم فكرة توفير طلباتهم من المحاصيل الزراعية . - التعرف على أسعارهم المحتملة حتى تبدأ أنت بالتفاوض على سعر الشراء من المزارع وهنا يكون الوسيط هم الشباب لتقليل من مشكلة البطالة.لان معظم سكان الاقليم مزراعين وحتى شباب الخرجين والغير عملهم الاساسي الان هي الزراعة.- ايضاً تاسيس شركه زراعيه مع خبراء لتدريبهم وبالتالي الفائدة المستقبلية يكون لشاب الاقليم.*مقترح (انشاء مشاريع صناعية مصغرة )والمقترح هي: افتتاح /مشروع الصناعات الريفية او المحلية حسب التخصصات/ بالتعاون مع دوائرة التنمية الريفية والمنظمات/ بهدف تنمية الشباب خاصة النازحين والشرائح الضعيفة وتأهيلهم لولوج سوق الانتاج الصناعي والاستثماري وبالتالي رفع مكانتهم في المجتمع ومساعدتهم على تأمين دخل مادي مناسب لاعالة انفسهم وللمجتمع الفقير وايضا للمساهمة في القضاء على البطالة وتشغيل أكبر عدد من الشباب واستغلال اوقات فراغهم في عمل يحقق فوءائد اجتماعية واقتصادية وثقافية .*مقترح (دعم وحصرالمؤسسات لتوظيف الشباب) - حصر جميع الوظائف الممكنه في القطاعات الحكومية عن طريق ديوان الخدمه بالتعاون مع جميع الدوائر القومية بالرفع عن اهم الاحتياجات التوظيف .- مطالبة كل شركة بخطه خماسية(5سنوات)تراجع نتايجها سنويا باستهداف توظيف عدد من المواطنين لايقل عن 70 من العاملين بالموؤسسه كأن يحتاج 50 موظفا يوظف 10 سنويا.- جذب الاستثمارات اضخمه الاجنبيه و ليس الصغيره .-محمد سليمان ادم حسين-ولاية شمال دارفور- الفاشر الهواتف: 249918878283+ - 249922235410+الايميل: mohsulimant@gmail.com

5sd
hijra
Member since 30th of October 2015
Posted 20th of November 2015

تطوير الاعمال في الاقتصاد غير الرسمي

يمثل نشاطات الاقتصاد غير الرسمي الجزء الاكبر من النشاطلت الاقتصادية وأذ يحتوي الكثير من العامليين في الاقتصاد وذلك لما لهذه الاقتصاد من خصائص مثل تكثيف عنصر العمل في الانشطة، ويمكن لهذا القطاع النهوض والتقدم (أو التحول لقطاع رسمي) واستيعاب الكثير من العمالة أذ ما تم دعمه عن طريق ادخال بعض التقانات و المهارات ونم دعمه بسياسات و تمويل ( بطريقة خاصة) لإزالة العقبات التي قد تعيق تقدم ورسمنة هذا القطاع وتمثل يعض الجهات والهئيات و المنظمات المحلية الركيزة الاساسية لتنفيذ لهذا المشروع. لم يتلقي هذا القطاع اي محاوله لتطويره برغم الاهمية الاقتصادية التي يمثلها اذ اغلب التركيز في علي القطاع الرسمي وذلك بالرغم من ان الكل يعلم ان الاقتصاد اقتصاد مزدوج بشكل واضح.

Cancel
Cancel Embed video

Member since N/A